اصحاب فى منتدى

زائرنا العزيز يشرفنا دعوه سياتدكم للتسجيل فى منتدانا منتدى اجمل اصحاب منتدى (( اصحاب فى منتدى))


    هل تقبل ... تقبلين الزواج من....؟؟

    شاطر

    feby
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    انثى
    عدد الرسائل : 275
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : أخصائية أجتماعية
    تاريخ التسجيل : 14/10/2008

    هل تقبل ... تقبلين الزواج من....؟؟

    مُساهمة من طرف feby في الأربعاء 29 أكتوبر 2008, 10:02 pm

    نلاحظ منذ فترة ان المواقع المختلفة قد كثرت فيها الموضوعات التى تناقش قبول الشاب للزواج بفتاة معينة ، او قبول الفتاة للزواج من شاب معين
    وعلى سبيل المثال نجد موضوعا يحمل عنوان : هل تقبل الزواج من ممرضة ؟
    او : هل تقبلين الزواج من محام ؟
    او : هل تقبل الزواج من فتاة غير متعلمة ؟
    او : هل تقبلين الزواج من سفير ؟
    فمثل هذه العناوين نجدها قد ملأت الكثير من المواقع المختلفة
    وقد نجد العنوان الواحد منهم قد تكرر فى اكثر من موقع

    ولا شك ان ما أقبله انا قد لا يقبله غيرى
    فالطباع والميول والاراء والاهواء تختلف من شخص الى اخر
    وقد ارفض الزواج بفتاة تتوافر فيها كل الصفات التى اتمناها وذلك لوجود اسباب خاصة ، وقد اتنازل عن بعض ما اتمناه لاسباب خاصة
    وبالتالى فانى ارى ان النقاش حول القبول او الرفض هو نقاش غير مجد اذا كان يدور حول المعايير والضوابط الشخصية
    أما الضوابط والمعايير الموضوعية فهى جديرة بمناقشتها وعرضها على بساط البحث

    وليس هناك افضل من الشارع الحكيم فى وضع مثل هذه المعايير الموضوعية
    ولذلك جاء فى الحديث الشريف : إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه ، فزوجوه . إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض
    الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1084
    خلاصة الدرجة: حسن صحيح
    فالمعيار الموضوعى بالنسبة للرجل يكمن فى دينه وخلقه ، ويضاف اليهما ان يرضى اهل الفتاة بهذا الدين وهذا الخلق
    فصاحب الدين والخلق سيحاول ان لا يظلم زوجته ابدا
    وسيسعى جاهدا من اجل اسعادها
    أما من لم يتصف بهاتين الصفتين فقد يظلمها ويجور عليها
    فاذا توافر هذان الشرطان فقد ترفض الفتاة هذا الشاب نحديدا لأسباب شخصية وهذا حقها حيث جاء فى الحديث الشريف : لا تنكح البكر حتى تستأذن ، ولا الثيب حتى تستأمر . فقيل : يا رسول الله ، كيف إذنها ؟ قال : إذا سكتت
    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6968
    خلاصة الدرجة: [صحيح]
    كما ورد : أن جارية بكرا أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت إن أبي زوجني وهي كارهة فرد النبي صلى الله عليه وسلم نكاحها
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 9/461
    خلاصة الدرجة: صحيح

    وأما بالنسبة للمرأة فقد وضع الشارع الحكيم معيارا موضوعيا فيمن نريد التزوج بها حيث جاء فى الحديث الشريف : تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك
    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5090
    خلاصة الدرجة: [صحيح]
    ومع ان الشارع الحكيم قد حث على ذات الدين الا ان الشاب قد يعرض عن هذه الفتاة تحديدا لاسباب شخصية

    إذن

    فنحن ننصح الشباب الذى يريد الزواج ان يتخير ذات الدين هديا بالشرع الحنيف سواء كانت مدرسة او طبيبة او ممرضة او متعلمة او فقيرة او جاهلة او ربة منزل 000 الخ ، طالما انه لا يوجد لديه سبب شخصى يجعله يُعرض عنها
    وننصح الفتيات اللاتى يتقدم اليهن الخطاب ان يتخيرن صاحب الدين والخلق سواء كان طبيبا او سفيرا او عاملا او موظفا او جاهلا او 000 الخ ، طالما انه لا يوجد لديها سبب شخصى يجعلها تُعرض عنه

    بالاضافة الى ما تقدم فانه توجد بعض المعايير الاخرى مثل البكارة
    فقد جاء فى الحديث الشريف ما يلى : تزوجت امرأة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . فلقيت النبي صلى الله عليه وسلم فقال " يا جابر تزوجت ؟ " قلت : نعم . قال " بكر أم ثيب ؟ " قلت : ثيب . قال " فهلا بكرا تلاعبها ؟ " قلت : يا رسول الله إن لي أخوات . فخشيت أن تدخل بيني وبينهن . قال " فذاك إذن . إن المرأة تنكح على دينها ، ومالها ، وجمالها . فعليك بذات الدين تربت يداك " .
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 715
    خلاصة الدرجة: صحيح

    ومن المعايير الموضوعية ايضا القدرة على الانجاب
    ففى الحديث الشريف : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : إني أصبت امرأة ذات حسب ومنصب ، إلا أنها لا تلد ، أفأتزوجها ؟ ! فنهاه ، ثم أتاه الثانية ، فنهاه ، ثم أتاه الثالثة ، فنهاه ، فقال : تزوجوا الولود الودود ، فإني مكاثر بكم
    الراوي: معقل بن يسار المزني المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 3227
    خلاصة الدرجة: حسن صحيح

    ويمكن ان نقيس على ذلك ان يكون الرجل شابا فى مقتبل العمر حتى يلاعبها وتلاعبه
    وان يكون الرجل قادرا على الانجاب حتى تعم الفرحة على الزوجين نظرا لان البنين زينة الحياة الدنيا

    وخلاصة القول هو الالتزام بالمعايير الموضوعية التى وردت فى الشريعة الغراء ما لم يكن هناك مانع شخصى





    مع تحياتى

    الشاعر
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 5258
    العمر : 29
    الموقع : www.friends100.nice-topic.com
    العمل/الترفيه : حاصل على ليسانس حقوق
    تاريخ التسجيل : 12/03/2008

    رد: هل تقبل ... تقبلين الزواج من....؟؟

    مُساهمة من طرف الشاعر في الخميس 30 أكتوبر 2008, 12:00 am

    الله يا فيبى دائما ما تفاجئينا بالمواضيع الرائعه

    شكرا لكى بجد
    على التوبيك الرائع

    وفعلا كما قال سيدنا محمد

    فى حديث ليه
    فيما معناه

    تنكح المرأه لثلاث لدينها ولجمالها ولمالها


    ياريت الشباب يعرف
    ان الدين والهدايه اول شىء


    وبعد كده ندور على الجمال

    وفى اخر المطاف المال



    اتمنى ان الشباب والشابات تتعملى كيف
    تختار


    اشكرك فيبى توبيك فى قمه الروعه

    لكى منى كل الاحترام والتقدير




    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ×*× أصحــــاب فى منتــــدى ×*× ـــــــــــــــــــــــــــــــــ







    __________ ×*× أصحاب فى منتدى ×*× __________

    feby
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    انثى
    عدد الرسائل : 275
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : أخصائية أجتماعية
    تاريخ التسجيل : 14/10/2008

    رد: هل تقبل ... تقبلين الزواج من....؟؟

    مُساهمة من طرف feby في الخميس 30 أكتوبر 2008, 6:25 pm

    شاعر


    الله يا فيبى دائما ما تفاجئينا بالمواضيع الرائعه

    شكرا لكى بجد
    على التوبيك الرائع

    وفعلا كما قال سيدنا محمد

    فى حديث ليه
    فيما معناه

    تنكح المرأه لثلاث لدينها ولجمالها ولمالها


    ياريت الشباب يعرف
    ان الدين والهدايه اول شىء


    وبعد كده ندور على الجمال

    وفى اخر المطاف المال



    اتمنى ان الشباب والشابات تتعملى كيف
    تختار


    اشكرك فيبى توبيك فى قمه الروعه

    لكى منى كل الاحترام والتقدير




    ميرسى جدا على مرورك الغالى


    واكتر واكتر على تعليقيك الجميل اشكرك


    ودائما منور صفحتى بمرورك


    ومازلنا فى انتظار المزيد منك


    دمت فى رعايه الله وامنه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016, 7:31 pm