اصحاب فى منتدى

زائرنا العزيز يشرفنا دعوه سياتدكم للتسجيل فى منتدانا منتدى اجمل اصحاب منتدى (( اصحاب فى منتدى))


    د : أحمد زويل.... الجزءالثانى....

    شاطر

    eng abdalla
    عضو مرشح للاشراف
    عضو مرشح للاشراف

    ذكر
    عدد الرسائل : 623
    العمر : 29
    الموقع : www.friends100.nice-topic.com
    العمل/الترفيه : مهندس جوده
    تاريخ التسجيل : 12/03/2008

    د : أحمد زويل.... الجزءالثانى....

    مُساهمة من طرف eng abdalla في الجمعة 28 مارس 2008, 4:18 am



    أزيكو يا جماعه



    تعالو نكمل كلامنا عن




    الدكتور العالم ( احمد زويل )




    .ومن أهم الجوائز العالمية التي حصل عليها ميدالية الأكاديمية الملكية الهولندية للعلوم والفنون



    والدكتور أحمد زويل يحمل أيضا العديد من الشهادات الفخرية من جامعة أوكسفوردالبريطانية وجامعة كاثوليك البلجيكية وجامعة .بنسلفانيا في الولايات المتحدة الامريكية وجامعة لوزان السويسرية وجامعة سوينبرن الاسترالية

    من أحاديث الدكتور زويل:



    قال الدكتور زويل انه انه يدين بهذه الجائزة لعائلته ولوطنه الأم مصر كما قال في مؤتمر صحفي عقد بعد فوزه بجائزة نوبل انه .يتمني لمصر المزيد من التقدم والرخاء ووصفها بأنها "أم الحضارة"

    كما صرح في حديث خاص لجريدة الأهرام "بأن قيمة الجائزة تكمن في قيمتها العلمية وليست المادية, وتمني بأن تكون تلك الجائزة بمثابة درس لكل الشباب المصريين بأن النجاح يمكن تحقيقه من خلال العمل الجاد والتفاني في العلم كما أضاف أن هذه .الجائزة تعتبر مرآة لتوضح لنا مدي إهتمام العالم بالعلوم والتكنولوجيا
    " وفي مؤتمر صحفي عقد ضمن الاحتفال الذي أقيم لتكريم الدكتور أحمد زويل في محافظتي كفر الشيخ والبحيرة , دعا الدكتور .زويل الي انشاء جامعة علمية عالمية في مصر لمواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين

    :وفيما يلي نص المحاضرة التي ألقاها الدكتور أحمد زويل عن مستقبل العلم في مصر

    في حديثي عن "مصر والعهد الجديد من العلوم" فإن النقطة التي تثير الجدل للمناقشة هي مستقبل العلوم في مصر, ولكن يجب أن نتحدث أولا عن المجتمع العلمي في مصر, ونسأل أنفسنا هل يستطيع العلم أن ينمو بدون مناخ علمي مناسب ؟ وبالطبع فإن الإجابة علي هذا السؤال ستكون لا, لأنه يجب ان تتوافر شروط ومتطلبات أساسية للعلم وبدونها لن نستطيع تحقيق أي تطور أو تحسين, فالعلم ليس هبة أو منحة ولكنه نتيجة منطقية للعمل الشاق والجاد, ولا يمكن لأي عالم في أي مجال من مجالات العلم المختلفة أن يخترع أو يكتشف أو يطور بدون أن يوجد .حوله الممجتمع العلمي المناسب

    إن المجتمع العلمي له ثلاثة دعامات رئيسية وهي العلم, التكنولوجيا والمجتمع فمن العلم تنشأ التكنولوجيا والتي بالتالي تساعد .علي تطويره والإثنان لا يتواجدان إلا إذا كان المجتمع يقدر ويدرك أهمية العلم
    وأود أن أذكر أن أي مجتمع يحتاج الي الكثير من الوقت حتي يصطبغ بصبغة العلم ولكن ليس من الحكمة أن نقف ساكنين في إنتظار هذا اللون أو الصبغدة العلمية بل يجب أن نقفز سريعا كما قفزت الكثير من الدول من قبل ونجحت في ذلك وتتحقق تلك القفزة بتطوير وترسيخ مراكز وأكاديميات علمية عالية المستوي وطبقا للمقاييس والقواعد العالمية, وتلك المراكز يمكنها .التعاون فيما بينها لتحقيق نجاح متميز وعالي المستوي في جميع المجالات العلمية بالرغم من كل المشاكل والعقبات المحيطة

    وأنا واحد من المعجبين بتلك الدول التي نجحت في تطبيق تلك المراكز العلمية المتخصصة ومصر في حاجة ملحة للقيام بتلك .المحاولة لتستطيع تحقيق التقدم والرخاء المنشود إن وجود مجتمع علمي يعتمد علي توفير الموارد اللازمة للبحث وإعطاء الحرية للبحث والباحثين, وبالنسبة لحرية البحث فإن أخطر مشكلة يمكن ان تواجهها هي ظهور المزيد من مناقشات التي يمكن ان تؤدي الي ظهور المزيد من نقاط الجدل, مما يشكل .خطورة علي البحث العلمي

    وأعني هنا أنه لابد من وجود حدود للبحث العلمي فيجب علي العالم ألا يخرق القيود الأخلاقية والوطنية أثناء بحثه ويجب علي المتبرعين ودافعي الضرائب أن يجعلوا مساهماتهم المادية مقصورة علي المراكز والجهات العلمية التي تحافظ علي القيود .الأخلاقية والوطنية إن المجتمع العلمي هو مطلب أساسي للتقدم وذلك لثلاثة عوامل, أولا لأن المجتمع العلمي يستطيع أن يفكر بطريقة سليمة مما ينشئ رأي عام ناضج, ثانيا لأن المجتمع العلمي يثق في القدرة علي تحقيق الأهداف المنشودة وهو ما يحتاجة العلم
    وثالثا لأن .المجتمع العلمي سيكون فخورا بالعقول القادرة التي تدعم جهود الشباب بينما الأجيال القادمة تستطيع ان تستفيد من انجازاتهم والآن إذا عدنا للموضوع الرئيسي وهو "مستقبل العلم في مصر", فالسؤال الآن هو كيف تستطيع مصر أن تستحوذ علي مكانة علمية جيدة في القرن الجديد؟ والإجابة هي أننا نستطيع تطبيق ذلك عن طريق العمل في ثلاثة نقاط أساسية والتي أطلق أنا .عليها إسم "الثلاثية المصرية الأساسية"

    أولها تطوير وانشاء مراكز علمية تكون بمثابة منارات علمية تكون هي نقطة البداية لبناء الثقة القومية في الأهمية القصوي للبحث العلمي, وستحظي تلك المراكز بشهرة عالمية وستصبح مراكز جذب للعلماء الأجانب مما ينتج عنه تعاون مشترك عالي المستوي بين تلك المراكز والعالم كله,وستستطيع تلك المراكز أن تساهم علي المستوي السياسي وذلك بأن تلعب دورا جيدا في تحقيق السلام العالمي, وثانيا إعادة هيكلة البحث العلمي محليا حيث أننا يجب أن نعطي الفرصة لأفضل العلماء وندعم جهودهم .بكل طاقاتنا

    وثالثا, التعاليم والتقاليد الوطنية, فيجب أن يكون لدينا إيمان قوي بتقاليد الحضارة المصرية, وإقترح انشاء جهتان تستطيعان تحقيق هذا الهدف الأول هو "جمعية وطنية للعلوم والتكنولوجيا" لتعمل بروح المسئولية لتقسيم مجالات وأهداف البحث .العلمي, ومن الأفضل الاستعانة بالخبرات العلمية الاجنبية في البداية
    وستقوم هذه الجمعية ب‘ختيار أهم مجالات البحث في مصر وتقوم بعمل العديد من الاختبارات من حيث أهميتهم العلمية .والمجلات التي يتم الموافقة عليها يتم تمويلها جيدا لتستطيع تقديم المساهمة العلمية علي المستوي العالمي
    وثانيا " لجنة قومية للعلوم والتكنولوجيا" والتي يجب أن تكون تحت رعاية الرئيس محمد حسني مبارك لأن رعايته لها سوف تعطي ثقة كبيرة وأمل في تطوير وتحسين منهجناالعلمي, وسيدرك التاس أهمية العلم وخاصة ونحن علي أعتاب القرن الواحد .والعشرين وأود أن أختم حديثي بأنني أتمني وأثق أن مصر سوف تحقق التقدم العلمي بالعمل الصادق والجاد لمواطنيها وأبناءها وأن مصر تستطيع أن تحطم القيود وترقي الي مستوي العالمية ولكن يجب علينا أن نبدأ من الآن فلا يجب أن نضيع المزيد من .الوقت

    .فإن مصر تستطيع أن تكمل الدور الذي بدأه الأجداد لتصبح دولة ذات مكانة علمية رفيعة المستوي

    آراء بعض الناس عن الدكتور أحمد زويل :


    قال أحد زملاؤه في جامعة كالتك " إن كيمياء الفيمتو قد صنعت تاريخا جديدا في مجال الكيمياء, إن عمله قد أعطي واقعية لأهم المفاهيم الكيميائية مثل كيفية الإتحاد بين جزيئات العناصر الكيميائية وكيف يتم تفككها , فبينما قام العالم بولينج بدراساته الرائدة في علوم الهندسة والأشكال الهندسية فإن أحمد زويل يعتبر رائدا في دراسة الأهمية الشديدة للوقت والحركة في .الأتحادات الكيميائية"
    وقال عنه زميل أيضا في جامعة كالتك "إن معظم العلماء إذا حالفهم الحظ خلال حياتهم العلمية يستطيعون الإضافة الي المعلومات والمعرفة في مجال عملهم بحيث يفيدوا غيرهم من المهتمين بهذا المجال, ولكن الإنجاز الأكثر ندرة والأعظم أثرا في حياة العالم هو إسهامه في تغيير طريقة تفكير الناس تجاه موضوع معين, وأحمد زويل قد إستطاع بعلمه ونبوغه تحقيق هذا .الإنجاز الهائل في مجال الكيمياء
    " كما قال عنه دافيد بالتيمور أستاذ علم الأحياء و رئيس جامعة كالتك "أن جامعة كالتك تعيش الآن عاما من النجاح والتفوق والسعادة وذلك بسبب حصولها علي المركز الأول هذا العام بين جامعات الولايات المتحدة الامريكية كما ان من بين أعضاءها .العالم الأول في الكيمياء لهذا العام الدكتور أحمد زويل
    " وقال عنه رودلف ماركوس أستاذ الكيمياء بجامعة كالتك والفائز بجائزة نوبل في الكيمياء عام 1992 " ان عمل زويل قد غير نظرة العلماء الي ديناميكية التفاعلات الكيمياء تغييرا جذريا, فإن دراسة الأحداث والتفاعلات الكيميائية والبيولوجية والفيزيائية .التي تحدث في ثانية الفيمتو يعتبر أعظم إنجاز للإنسان خلال القرن الماضي"

    وقال عنه عمرو موسي وزير الخارجية المصري " إن إنجازا الدكتور زويل لا يمكن أن يوصف إلا أنه رائعا, وأضاف أن الدكتور زويل يستحق هذه الجائزة عن جدارة ويستحق كل التقدير والتكريم, وان الدكتور زويل يعتبر قدوة لكل مصري وعربي .وأن عمله يحفز كل العلماء المصريين علي الاحتذاء به لتقديم المزيد والمزيد من التقدم العلمي"

    وقالت عنه الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم " إن الدكتور أحمد زويل الذي يحمل الجنسية المصرية والأمريكية قد فاز بالجائزة لأنه إستطاع ان يظهر للعالم انه من الممكن بإستخدام تكنولوجيا الليزر الحديثة مشاهدة ومراقبة الذرات وهي تتحد لتكوين جزيئات أثناء التفاعل الكيميائي, وأن دراساته الرائدة في مجال التفاعلات الكيميائية قد أضافت الكثير لعلم الكيمياء والعلوم المرتبطة به وذلك منذ أواخر عام 1980 التي شهدت ولادة اكتشافه المذهل كيمياء الفيمتو بإستخدام كاميرات خاصة فائقة .السرعة لتصوير التفاعلات الكيميائية أثناء حدوثها
    " كما قالت الاكاديمية " أن اكتشاف الدكتور أحمد زويل مكننا من رؤية حركة الذرات كما تخيلها العلم وأنها لم تعد غير مرئية لنا .مما يعد إضافة غير مسبوقة لهذا لعلم الكيمياء"

    :الوظائف الحالية التي يشغلها الدكتور أحمد زويل



    يشغل الدكتور أحمد زويل حاليا العديد من الوظائف العلمية المرموقة, فهو الأستاذ الأول للكيمياء الفيزيائية بجامعة لينوس بولينج وأستاذ الفيزياء في جامعة كاليفورنيا للتكنولوجيا ومدير معمل علوم الجزيئات بالمعهد القومي الأمريكي للعلوم وأخيرا .فهو يعمل كمحرر للعديد من المقالات والكتب والمراجع في مجال الكيمياء الفيزيائية وهو عضوا في الأكاديمية الأمريكية القومية للعلوم والأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون وأكاديمة العالم الثالث للعلوم في إيطاليا .والأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون والانسانيات في فرنسا








    بجد يا جماعه الواحد بيفخر بالراجل ده



    خلاص خلصت كلامى عنه



    لكنه هو لم يرضى أن تقف أنجازاته


    وسيواصل المسير الناجح أن شاء الله



    الشاعر
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 5258
    العمر : 29
    الموقع : www.friends100.nice-topic.com
    العمل/الترفيه : حاصل على ليسانس حقوق
    تاريخ التسجيل : 12/03/2008

    رد: د : أحمد زويل.... الجزءالثانى....

    مُساهمة من طرف الشاعر في السبت 29 مارس 2008, 1:44 pm

    شكرا يابشمهندس

    الدكتور احمد زويل من ابناء مصر المهمين قوى

    والى عملوا حاجات كتير فادت الناس

    شكرا ليك


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ×*× أصحــــاب فى منتــــدى ×*× ـــــــــــــــــــــــــــــــــ







    __________ ×*× أصحاب فى منتدى ×*× __________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 05 ديسمبر 2016, 9:35 pm